اقتصاد وأسواق

AMC Investment Group: أسعار الفائدة الثابتة إيجابية على حركة السوق … واتجاه التثبيت الصاعد هو أقرب سيناريو

قال محمود شكري ، الرئيس التنفيذي لمجموعة AMC Investment Group ، إن قرار البنك المركزي بتحديد سعر الفائدة الأخير سيكون له تأثير إيجابي على السوق ، متجاوزًا عمليات إدارة الأرباح التي تعرض لها مؤخرًا واستقرارًا نسبيًا عند حوالي 10،500 نقطة.

وأضاف شكري أن السوق يحتاج إلى عدد من متطلبات الاستقرار الفني ، من بينها الحفاظ على معدلات السيولة وزيادتها في نواح كثيرة ، والحفاظ على الثقة التي اكتسبها الأفراد في الفترة السابقة.

وأشار إلى أنه مع ظهور بوادر ظهور الموجة الثالثة من أزمة كورونا ، هناك بعض القطاعات المستفيدة من الأزمة ، ومن ناحية أخرى هناك قطاع الطب والصيدلة والتأمين والاتصالات وقطاع الدفع الإلكتروني المستحدث حديثًا ، مضيفا أن أداء معظم الأسهم كان إيجابيا بشكل عام مما يعكس الثقة والدعم العام لسوق المال بشكل عام والبورصة المصرية.

وعلى الصعيد الفني أوضح أن السوق مازال يتحرك في اتجاه عرضي للارتفاع بين مستويات 10500 و 12500 على المدى المتوسط. الاستقرار فوق هذه المستويات يقوي دعم المنطقة 10500 كمستويات دعم كبيرة ويرتد منها على الرغم من دخول فترة العطلة ، لكن قوة المشتري حول هذا. انعكست عمليات الاستحواذ في تحقيق الريادة في السوق المصري ، مما أدى إلى تعزيز سيناريو الانتعاش على المدى القصير والمتوسط

تعاملات سوق الأسهم خلال شهر أبريل

سجلت البورصة المصرية فائضا طفيفا في تعاملات شهر أبريل الماضي ، لتغلق رأس المال السوقي للأسهم المدرجة في المقصورة بقيمة 650.7 مليار جنيه مقابل 649.9 مليار جنيه نهاية مارس من العام الماضي.

وعلى مستوى المؤشرات ، أغلق مؤشر EGX 30 عند 10،475.26 نقطة مسجلا تراجعا بنسبة 0.88٪. بينما سجل مؤشر EGX70 EWI مكاسب بنسبة 4.57٪ ليغلق فترة 2،058.98 نقطة ، بينما سجل مؤشر S&P تراجعا بنسبة 2.73٪ ، حيث أغلق الفترة عند 1،671.43 نقطة.

أما المؤشر EGX30 ذو الحد الأعلى ، فقد سجل تراجعا بنسبة 1.46٪ وأغلق عند 12704.5 نقطة. بينما ارتفع مؤشر EGX100 EWI بنسبة 2.18٪ ليغلق الفترة عند 2974.07 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات خلال الشهر الحالي حوالي 65.8 مليار ورقة ، فيما بلغ حجم التداول حوالي 10426 مليون ورقة منفذة على 713 ألف صفقة مقابل إجمالي قيمة تداول 90.5 مليار جنيه وحجم تداول 13751 مليون ورقة منفذة على 913 ألف. المعاملات خلال الشهر الماضي.

وشكلت الأسهم 37.16٪ من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة. فيما بلغت قيمة تداول السندات 62.84٪ خلال الشهر

وشكلت التعاملات المصرية 80.1٪ من إجمالي التعاملات على الأسهم المدرجة ، فيما استحوذ الأجانب على 13.1٪ والعرب 6.8٪ بعد التداول الحصري. وسجل الأجانب صافي بيع 410.7 مليون جنيه فيما سجل العرب صافي شراء 322.3 مليون جنيه بعد العروض الحصرية.

والجدير بالذكر أن التعاملات المصرية مثلت 83.1٪ من قيمة تداول الأسهم المدرجة منذ بداية العام بعد التداول الحصري ، فيما سجل الأجانب 10.2٪ والعرب 6.7٪ ، والأجانب سجلوا صافي مبيعات 728.3 مليون جنيه ، و وسجل العرب صافي شراء 591.2 مليون جنيه استرليني ، وذلك على الأسهم المدرجة ، بعد استبعاد العروض منذ بداية العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى