اقتصاد وأسواق

وتكبدت شركة القلعة خسائر إجمالية بلغت 9.57 مليار جنيه. في عام 2020

كشفت البيانات المالية الموحدة لشركة Citadel Capital Consulting عن ارتفاع الخسائر في عام 2020 إلى 9.57 مليار جنيه إسترليني في الفترة من يناير إلى ديسمبر من العام الماضي مقارنة بخسائر بلغت 1.52 مليار جنيه إسترليني في عام 2019 مع مراعاة حقوق الأقلية.

وبلغت الخسائر (المساهمون في الشركة الأم) 2.55 مليار جنيه استرليني خلال العام الماضي مقارنة بخسائر 1.13 مليار جنيه استرليني في عام 2019.

وسجلت خسارة الحصص غير المسيطرة 7.02 مليار جنيه إسترليني في عام 2020 مقارنة بخسارة 389.7 مليون جنيه إسترليني في عام 2019 ، بينما ارتفعت إيرادات الشركة إلى 35.97 مليار جنيه إسترليني في عام 2020 مقابل 14.5 مليار جنيه إسترليني في عام 2019.

وعلى مستوى الشركات المستقلة ، ارتفعت خسائر الشركة إلى 510.2 مليون جنيه إسترليني في عام 2020 من 334.21 مليون جنيه إسترليني في عام 2019.

وتكبدت الشركة خسائر بقيمة 6.26 مليار جنيه إسترليني في الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضي مقارنة بخسائر قدرها 901.23 مليون جنيه إسترليني في فترة المقارنة في عام 2019 ، مع مراعاة حقوق الأقلية.

سجلت شركة القلعة إجمالي الإيرادات الموحدة للنتائج المالية الموحدة للفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 ، والتي بلغت 35.9 مليار كرونة دانمركية. جنيه مصري في 2020 بمعدل نمو سنوي 148٪.

يعود النمو في إجمالي الإيرادات إلى تسجيل رقم الأعمال تقريبًا. 21.6 مليار جنيه من شركة التكرير المصرية بحلول عام 2020.

في حال عدم أخذ إيرادات شركة التكرير المصرية في الحسبان ، فإن إيرادات شركة القلعة مستقرة عند 14.4 مليار جنيه دون تغيير سنوي ملحوظ على الرغم من الأثر السلبي لانتشار فيروس (كوفيد -19) خلال العام ، حيث أن الأداء القوي من طاقة عربية ساهمت في تحسين أداء شركتي الطباعة الوطنيتين وشركة النيل. الخدمات اللوجستية لتحسين أداء شركة القلعة.

بلغ دخل شركة Citadel من أنشطة التصدير تقريبًا. 118 مليون دولار في عام 2020 بفضل التحسن في حركة التجارة الدولية في النصف الثاني من العام فيما يتعلق بالتخفيف التدريجي للقيود الاحترازية المتعلقة بأزمة (Covid-19) ، والتي انعكست بشكل أساسي في نمو الحجم من صادرات أسكوم.

في هذا السياق قال د. أكد أحمد هيكل ، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة ، أن نتائج عام 2020 تعكس نجاح القلعة في تعظيم التنوع الفريد لاستثماراتها الفرعية ومكانتها الرائدة في السوق في القطاعات الاستراتيجية التي تعمل فيها ، فضلاً عن التركيز خلال العام على تنفيذ عدد من التطورات التشغيلية. والمبادرات الإستراتيجية في مختلف الشركات التابعة والتي نتج عنها زيادة أنشطتها لمواجهة التحديات غير العادية التي نشأت خلال العام نتيجة انتشار فيروس (كوفيد -19).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى