اقتصاد وأسواق

حددت إيجل للاستشارات القيمة العادلة لسهم “المصرية للإسكان” بـ 0.94 جنيه إسترليني للسهم. تشارك

قالت الشركة المصرية للإسكان والتعمير إن شركة إيجل للاستشارات المالية حددت القيمة العادلة لحصة الشركة المصرية لتنمية الإسكان والتعمير بـ 0.94 جنيه إسترليني للسهم.

كانت هيئة الرقابة المالية الدنماركية قد طلبت في 28 مارس الجاري إعداد دراسة القيمة العادلة لأسهم جمعية الإسكان المصرية في ضوء أحكام المادة 34 من قواعد قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة المصرية.

تنص المادة 34 مكرر على ما يلي: “يجوز للهيئة أن تطلب من الشركة المدرجة فيها الأسهم في البورصة فحص القيمة العادلة لحصة الشركة في حالة تغير السعر في اتجاه يزيد عن 50٪ خلال فترة زمنية. لا تزيد عن ثلاثة أشهر ولا تزيد عن 75٪ في فترة. مدة لا تتجاوز ستة أشهر بشكل لا يتوافق مع اتجاه مؤشرات السوق و / أو القطاع الذي تنتمي إليه الشركة المصدرة و / أو نتائج أعمال الشركة المصدرة ومدى وجود أخبار مهمة تبرر يتغير.

وأوضحت الهيئة في نشرتها التي أرسلتها إلى البورصة اليوم أنها وجدت في ضوء الإدارة المختصة بالهيئة التي قرأت الدراسة أنها تتماشى مع معايير التقييم المالي للشركات الصادرة بقرار مجلس إدارة الهيئة. . 1 لعام 2017.

وافق الاجتماع العام للشركة المصرية للإسكان والتعمير والتعمير الأسبوع الماضي على توزيع الشركة مبلغ 24 مليون جنيه إسترليني في صورة أسهم مجانية للمساهمين من أرباح عام 2020.

قررت الجمعية العامة غير العادية تعديل المادتين 6 و 7 من النظام الأساسي للشركة لزيادة رأس مال الشركة المصدر عن طريق إصدار أسهم مجانية لتمويل الأرباح المرحلة لزيادة رأس المال المصدر من 240 مليون جنيه إسترليني إلى 264 مليون جنيه إسترليني مقسمة إلى 1.05 مليار. اسهم القيمة الاسمية لكل سهم 25 قرشا.

يشار إلى أن الشركة حققت ربحًا قدره 3.3 مليون جنيه إسترليني في الفترة من يناير إلى ديسمبر 2020 مقارنة بأرباح قدرها 15.7 مليون جنيه إسترليني في عام 2019 مع مراعاة حقوق الأقلية.

انخفضت إيرادات نشاط الشركة خلال عام 2020 إلى 50 مليون جنيه إسترليني مقارنة بـ 59.32 مليون جنيه إسترليني في عام 2019.

على مستوى الشركات المستقلة ، حققت الشركة ربحًا قدره 61.12 مليون جنيه إسترليني في عام 2020 مقابل 6.8 مليون جنيه إسترليني في عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى