اقتصاد وأسواق

تكسب أسهم طوكيو مكاسب جماعية خلال تعاملات اليوم

سجل مؤشر توبيكس الياباني أكبر قفزة في سبعة أشهر مع توقف بيع سندات الحكومة الأمريكية ، مما دعم مؤشر ناسداك المليء بأسهم التكنولوجيا وأدى إلى زيادة أسهم الشركات المصنعة للرقائق المحلية.

وقفز المؤشر 2.04٪ إلى 1894.94 نقطة ، وهو أكبر مكسب منذ 11 أغسطس ، بينما ارتفع مؤشر نيكي القياسي 2.41٪ إلى 29663.50 نقطة ، وهو أكبر مكسب منذ 29 ديسمبر 2020.

تعافت الأسهم اليوم بعد أن سجلت أكبر خسائر في الأسبوع الماضي تقريبًا بعد ارتفاع عائدات السندات العالمية التي أثارت قلق المستثمرين الذين كانوا يخشون بالفعل التقييمات المرتفعة في السوق.

وقال ماساهيرو إيشيكاوا ، كبير اقتصاديي السوق في سوميتومو ميتسوي دي إس إست مانجمنت: “سوف يستعيد مؤشر نيكاي مستوى 30 ألف عاجلاً أو آجلاً ، اعتمادًا على فعالية عائدات السندات الأمريكية”.

“في البداية ، ارتفعت أسعار الفائدة بسبب توقعات بانتعاش اقتصادي ، وهذا ليس بالأمر السيئ لسوق الأسهم”.

وفي يوم الجمعة ، ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.56٪ بعد ارتفاع عائدات السندات الأمريكية وتأثرت أسهم التكنولوجيا التي تهيمن على المؤشر بارتفاع العوائد ، في حين انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.5٪ وهبط مؤشر S&P 500 بنسبة 0.48٪.

وقفز سهم شركات الرقائق ، مع صعود سهم طوكيو إلكترون 2.09٪ ، أدفانتيست 4.23٪ ، سكرين هولدينجز 3.49٪

ارتفع سهم SoftBank Group ذو الوزن الثقيل 5.46 في المائة وكان المساهم الأكبر في مكاسب نيكاي ، يليه فاست ريتيلر ، الذي يدير متاجر الملابس Uniqlo ، التي ارتفعت 2.71 في المائة.

تصدرت Sharp نسبة الخاسرين على المؤشر الذي تراجع بنسبة 2.83٪ ، يليه Rakuten الذي فقد 2.02٪ ، ثم West Japan Railway الذي انخفض بنسبة 0.88٪.

وارتفع 206 سهما على مؤشر نيكاي مقابل انخفاض 17.

ارتفعت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية البالغ عددها 33 في بورصة طوكيو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى