اقتصاد وأسواق

تستكمل البورصة المصرية برنامجها التدريبي لتنمية قدرات قيادات البورصة العراقية

أنهت البورصة المصرية برنامجها التدريبي للمديرين التنفيذيين وعدد من العاملين في صناعة الأوراق المالية في دولة العراق في تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة في أكتوبر 2020 بين الطرفين ، برئاسة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ، الذي ترأس اجتماعات مصر. اللجنة المشتركة العراقية.

عقد محمد فريد رئيس البورصة المصرية ، اجتماعا الكترونيا مع قيادات البورصة العراقية ، مطلع كانون الأول 2020 عقب توقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين في إطار اللجنة العليا المشتركة بين الجانبين. دولة يترأسها رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي لزيادة فرص التعاون. مشترك ورفع مستوى التنسيق بين البلدين.

وحضر البرنامج التدريبي ، الذي صممته البورصة المصرية إلكترونيا ، نحو 40 متدربا من البورصة العراقية في مختلف التخصصات ، والذي استمر الأسبوع الماضي لمدة 4 أيام.

تضمن البرنامج التدريبي العديد من الموضوعات منها كافة القواعد واللوائح الخاصة بعملية التسجيل واستمرار التسجيل وشطب الأوراق المالية وكذلك مبادئ التحليل الأساسي وتحديد القيمة العادلة للسهم بالإضافة إلى قواعد وإجراءات النشر. العملية وحوكمة الشركات ولمحة عامة عن نظام المعلومات الإلكتروني.

بالإضافة إلى تقديم لمحة عامة عن أمناء الحفظ في السوق المصري ، وتحديد عوامل عملهم ، وطريقة الترخيص والخدمات التي يقدمونها ، وكذلك محاضرة كاملة عن نظم تكنولوجيا المعلومات وجميع البرامج والأنظمة المطورة المستخدمة بالإضافة إلى إلقاء الضوء التفصيلي على كيفية تطوير مؤشرات سوق الأوراق المالية الجديدة المستخدمة كأدوات لقياس أداء السوق والطرق المستخدمة في هذا الصدد للتأكد من أن هذه المؤشرات فعالة وكفؤة في أداء دورها.

دكتور. من جانبه قال محمد فريد إن إدارة البورصة المصرية مستعدة لتقديم كافة أوجه الدعم للأشقاء في البورصة العراقية ودعمهم في كافة القضايا الفنية المتعلقة بالتنمية ورفع الكفاءة والقدرة التنافسية وزيادة عمق البورصة العراقية.

تابع د. فريد “العمل على صياغة وتنفيذ برامج تدريبية أخرى بناء على طلب قادة سوق رأس المال العراقي في القضايا الفنية والترويجية” والعمل على تسهيل حركة الاستثمار البيني للأوراق المالية بين البلدين ، وتبادل الخبرات في مجال التجارة ، والعضوية. والثقافة المالية.

اشتملت مذكرة التفاهم الموقعة في اجتماعات اللجنة العراقية العليا على تبادل الخبرات بين الطرفين حول القضايا المتعلقة بالإجراءات التشريعية والفنية وكذلك التدريب على بناء قدرات الكوادر البشرية لزيادة التنافسية بما يحقق يساعد على تحسين المركز في السوقين بين الأسواق الأخرى.

بالإضافة إلى العمل على تطوير التعاون من أجل التعرف على آخر المستجدات وأهم المتغيرات التي تحدث في كلا البلدين ، لا سيما تلك المتعلقة بسوق المال ، وكذلك المتغيرات الاقتصادية التي تؤثر على سوق المال ، حيث المعلومات والخبرة سيتم تبادل المعلومات حول العديد من الموضوعات ، بما في ذلك التشريعات واللوائح والإجراءات المتعلقة بالتجارة ، والمقترحات اللازمة لتطوير كفاءة عمل أعلى ، والتبادل الدوري للمعلومات حول الشركات المدرجة وبيانات التجارة ، وكذلك قضايا العضوية لتسهيل التعاون بين المؤسسات المختلفة. شركات الوساطة والبنوك الاستثمارية.

من جانبهم ، أعرب العديد من المتدربين وممثلي العديد من الشركات والقطاعات المختلفة لبورصة العراق عن تقديرهم لجهود البورصة المصرية خلال البرنامج التدريبي ، وتطلعوا إلى مزيد من التعاون المستقبلي لتعظيم فوائد التعاون مع المصريين. استفادة البورصة من البورصة المصرية للمؤشرات وكيفية تطوير التجارة الإلكترونية في السوق العراقي وكذلك دراسة إمكانية الاستفادة من التجربة المصرية البارزة في الأمور المتعلقة بالمعايير المحاسبية.

وأخيرا د. فريد في كافة أوجه التعاون التي يفضل الجانب العراقي تقديمها ، متمنيا للأخوة النجاح والتقدم للبورصة العراقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى