اقتصاد وأسواق

تبدأ إجراءات التحقيق في الجهل باتفاق “الدار” الإماراتي خلال أيام قليلة

قال ماجد شريف الرئيس التنفيذي لشركة 6 أكتوبر للتنمية والاستثمار المصرية “سوديك” ، إن إجراءات تقصي العناية الواجبة بالاتفاقية مع شركة الدار العقارية الإماراتية ستبدأ خلال أيام قليلة.

قال ماجد شريف في حديث لقناة “العربية” اليوم الثلاثاء ، إن المعطيات اللازمة لفتح باب التحقيق المناسب قد بدأت بعد موافقة مجلس إدارة “سوديك” على تعيين كونسورتيوم يضم شركة هيرميس المالية. مستشار لدراسة عرض الاستحواذ المقدم من “الدار العقارية”.

في آذار (مارس) الماضي ، قدمت شركة الدار العقارية الإماراتية عرضًا أوليًا غير ملزم لشراء نقدي محتمل لحصة لا تقل عن 51٪ من رأس مال الشركة المُصدر بسعر شراء تقديري يتراوح بين 18 و 19 جنيها مصريا للسهم. المشاركة من خلال عرض استحواذ إلزامي على جميع أسهم الشركة.

وتوقع ماجد شريف نشر اسم البنك الذي سينضم للتحالف الاستشاري للاتفاقية “قريباً” ، مبيناً أن القيمة العادلة ستؤخذ في الاعتبار وسيتم تعيين البنك والمستشار المالي للاتفاقية ، ومن ثم سيوصي المجلس بهذه القيمة العادلة.

قرر مجلس إدارة شركة 6 أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) في غضون ذلك تعيين المجموعة المالية هيرميس وبنك استثمار دولي ، مستشارين ماليين للشركة ، لمساعدتها في التحقيق في العرض الأولي المقدم من اتحاد المستثمرين بقيادة الدار العقارية في 13 مارس ، وتفاوضوا بشأنه لمساعدة الشركة في إيجاد خيارات استراتيجية أخرى.

وافق مجلس الإدارة على عروض الرسوم المقدمة من المستشارين الماليين بخصوص الصفقة ، بالإضافة إلى منح ائتلاف المستثمرين المعتمدين من قبل الشركة الفرصة لإجراء فحوصات العناية الواجبة على الشركة ، والتي يتم تنسيقها من قبل المستشارين الماليين.

وافق مجلس الإدارة على تعيين مستشار مالي مستقل للشركة فيما يتعلق بالاتفاقية وتفويض ماجد شريف ، الرئيس التنفيذي أو عمر الحموي ، عضو مجلس الإدارة ، بشكل فردي أو مشترك ، لاختيار المستشار المالي المستقل من بين المستشارين المتقدمين للعطاءات.

وذكر الشريف أن “سوديك” تتوقع مبيعات تبلغ 8.8 مليار جنيه إسترليني للعام الحالي وتقدر الإيرادات بنحو 7 مليارات جنيه إسترليني.

وأشار إلى أن تكاليف الاستثمار المتوقعة لشركة سوديك سترتفع إلى 3.9 مليار جنيه هذا العام مقارنة بـ 3.1 مليار جنيه استرليني العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى