اقتصاد وأسواق

تباين أداء البورصات الخليجية الرئيسية وسط تداولات ضعيفة قبل عطلة العيد

تباينت أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية في التعاملات المبكرة صباح اليوم الاثنين وسط تداول ضعيف قبيل عطلة عيد الفطر ، مع دعم المؤشر السعودي بالأسهم المالية ، بحسب رويترز.

سعودي

وارتفع المؤشر السعودي الرئيسي (.TASI) بنسبة 0.2٪ بعد يوم من الاستقرار ، وارتفع سهم شركة الاتصالات السعودية (7010.SE) 0.5٪ ، بينما ارتفع سهم البنك الوطني السعودي (1180.SE) ، أكبر بنك بريطاني ، بنسبة 0 ، 3٪.

وأضاف بنك الجزيرة (1020.SE) ، من بين أمور أخرى ، 0.8٪ عندما أعلن البنك عن استرداد صكوكه من الدرجة الثانية بقيمة ملياري ريال (533.39 مليون دولار).

ومع ذلك ، انخفض سهم BinDawood Holding (4161.SE) السعودي 1.4٪ بعد انخفاضه في الربع الأول.

الإمارات العربية المتحدة

دبي

وفي دبي ، انخفض مؤشر البورصة الرئيسي (.DFMGI) بنسبة 0.2٪ ، متأثراً بانخفاض 0.8٪ في شركة إعمار العقارية ، أكبر مطور لها ، إعمار العقارية (EMAR.DU).

وصعد سهم العربية للطيران منخفض التكلفة 0.8 بالمئة رغم إعلانه عن انخفاض أرباح الربع الأول.

أبو ظبي

وهبط مؤشر أبوظبي الرئيسي (.ADI) 0.6٪ ، وخسر بنك أبوظبي الأول ، أكبر بنك في الإمارات العربية المتحدة ، 1.1٪ ، في حين هبط سهم الشركة العالمية للاستزراع المائي القابضة (IHCAD) 1.5٪.

يفضل العديد من المستثمرين الاستفادة من عقاراتهم قبل عطلة العيد التي تستمر لمدة خمسة أيام على الأقل في معظم دول الخليج.

يشار إلى أن مؤشر أبوظبي كان قد ارتفع بنسبة 0.7٪ يوم الأحد ، مع ارتفاع أسهم بنك أبوظبي الأول ، أكبر بنوك الدولة ، 0.7٪ ، فيما ارتفعت أسهم إنترناشونال القابضة أكثر من 1٪ في طريقها لتمديد مكاسبها لـ الجلسة الرابعة على التوالي.

قطر الدائرة

وفي قطر ، ارتفع مؤشر QSI بنسبة 0.1٪ مدعوماً بزيادة 0.4٪ في قطاع الصناعات البتروكيماوية قطر (IQCD.QA).

وقالت وكالة الأنباء الرسمية ، نقلاً عن بيان لوزارة الصحة ، إن الدولة الخليجية قررت ، أمس الأحد ، الإلغاء التدريجي للإجراءات المتعلقة بفيروس كورونا على أربع مراحل ، تبدأ المرحلة الأولى في 28 مايو والرابعة في 30 يوليو.

شهدت معظم أسواق الأسهم الكبرى في الخليج انتعاشًا في التعاملات المبكرة يوم الأحد حيث واصلت الشركة القابضة للاستزراع المائي العالمية دعم مؤشر أبوظبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى