اقتصاد وأسواق

الجمعية العمومية لشركة مينا فارم توافق على توزيع كوبون بقيمة 2.7 جنيه لكل. تشارك

وافق الاجتماع العام السنوي لشركة مينا فارم للأدوية والصناعات الكيماوية على مشروع توزيع الأرباح لعام 2020.

وافق الاجتماع على توزيع حصة المساهمين كدفعة في 30 مايو بسعر 2.7 جنيه إسترليني للسهم. أسهم بقيمة توزيع إجمالية قدرها 33.19 مليون جنيه إسترليني.

كما أقرت الجمعية العامة تقرير مجلس الإدارة ومدقق الحسابات عن نشاط الشركة لعام 2020.

اعتمد المجلس الحسابات الختامية للشركة وحساباتها لعام 2020.

يشار إلى أن الشركة حققت ربحًا قدره 300.78 مليون جنيه إسترليني عن العام الماضي مقارنة بأرباح قدرها 141.09 مليون جنيه إسترليني في العام السابق ، مع مراعاة حقوق الأقلية.

بلغت الخسائر في حقوق الأقلية 9.9 مليون جنيه إسترليني في عام 2020 مقابل 7.32 مليون جنيه إسترليني في عام 2019.

بلغ ربح العام بعد الضريبة 310.68 مليون جنيه إسترليني في عام 2020 مقارنة بـ 148.4 مليون جنيه إسترليني في عام 2019.

ارتفعت مبيعات الشركة خلال العام الماضي إلى 2.36 مليون جنيه إسترليني مقارنة بمبيعات بلغت 2.051 مليون جنيه إسترليني في عام 2019.

خلال عام 2020 ، حققت الشركة أرباحًا مستقلة بلغت 144.55 مليون جنيه إسترليني عن العام الماضي مقارنة بأرباح قدرها 46.035 مليون جنيه إسترليني في العام السابق.

قالت شركة مينا فارم للأدوية والصناعات الكيماوية إنه من المتوقع أن تبدأ التجارب قبل بدء إنتاج لقاح “سبوتنيك الخامس” في الربع الثالث من عام 2021.

وأكدت الشركة في بيان للبورصة أن المرحلة الأولى هي مرحلة نقل التكنولوجيا وموافقة وزارة الصحة ووكالة الأدوية المصرية ولجان وزارة الصحة.

وأعلنت الشركة عن توقيع عقد مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي لإنتاج أكثر من 40 مليون جرعة من “سبوتنيك الخامس” سنويًا ، وأكدت عدم توقيع العقد المالي والتجاري.

أعلنت موسكو ، الخميس ، أنها أبرمت عقدًا لإنتاج عشرات الآلاف من الجرعات من لقاح “سبوتنيك في” الروسي ضد فيروس كورونا في مصر.

أكد صندوق الاستثمار المباشر الروسي في بيان صدر يوم الخميس أن العقد المبرم مع شركة Minapharm المصرية وفرعها ProBioGen ومقرها ألمانيا يتطلب إنتاج أكثر من 40 مليون جرعة من اللقاح الروسي في مصر سنويًا في الأول. مرحلة.

يشار إلى أن الشركة حققت ربحًا قدره 300.78 مليون جنيه إسترليني عن العام الماضي مقارنة بأرباح قدرها 141.09 مليون جنيه إسترليني في العام السابق ، مع مراعاة حقوق الأقلية.

بلغت الخسائر في حقوق الأقلية 9.9 مليون جنيه إسترليني في عام 2020 مقابل 7.32 مليون جنيه إسترليني في عام 2019.

بلغ ربح العام بعد الضريبة 310.68 مليون جنيه إسترليني في عام 2020 مقارنة بـ 148.4 مليون جنيه إسترليني في عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى